.
.
.
.

كرزاي: استئناف المحادثات بين أمريكا وطالبان في قطر

متحدث باسم الحركة يرفض تصريحات الرئيس الأفغاني وينفي الخبر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، الأحد، أن حركة طالبان الأفغانية والولايات المتحدة تجريان محادثات في قطر. لكن المتحدث باسم طالبان في أفغانستان، ذبيح الله مجاهد، نفى أن تكون المفاوضات مع الولايات المتحدة استؤنفت، وقال إنه لم يتم إحراز تقدم منذ تعليق المحادثات. وأضاف "طالبان ترفض بشدة تصريحات كرزاي".

وكانت حركة طالبان علقت المحادثات قبل عام قائلة إن واشنطن تقدم إشارات متضاربة بشأن عملية المصالحة الأفغانية الوليدة.

وقالت الحكومة الأمريكية إنها ملتزمة بالتوصل لحل سياسي يتضمن إجراء محادثات مع حركة طالبان، إلا أن إحراز تقدم يتطلب اتفاقا بين الحكومة الأفغانية والمتمردين.

وصرح كرزاي خلال تجمع للاحتفال بيوم المرأة العالمي بأن زعماء كبار في طالبان يجرون محادثات يومية مع الأمريكيين في قطر.

وتسعى حكومة كابول جاهدة لجعل طالبان تجري مفاوضات قبل انسحاب أغلب القوات القتالية التابعة لحلف شمال الأطلسي، والتي تقودها الولايات المتحدة بنهاية 2014.

ويعمل دبلوماسيون أمريكيون على توسيع المحادثات التمهيدية مع طالبان، والتي بدأت سرا في ألمانيا بنهاية عام 2010 بعد أن عرضت طالبان فتح مكتب تمثيلي لها في قطر.