اغتيال منسق اللجان الشعبية للتظاهرات ضد المالكي بكركوك

مسلحون مجهولون فتحوا النار على بَنيان العبيدي أمام منزله في مدينة كركوك شمال بغداد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اغتيل بَنيان العبيدي المنسق العام للجان الشعبية المشرفة على التظاهرات التي تخرج بشكل يومي في العراق للتنديد بسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، بحسب ما أعلن مصدر أمني عراقي.

وقال المصدر إن مسلحين فتحوا النار على العبيدي أمام منزله في مدينة كركوك شمال بغداد فأردوه قتيلا، ولم تعرف الجهة المسؤولة عن عملية الاغتيال بعد.

وجاءت عملية الاغتيال بعد يومين على خروج آلاف المحتجين في تظاهرات مناهضة للمالكي في شوارع كركوك والموصل وسامراء، ومحافظة الأنبار.


وكان العبيدي الذي قاد التظاهرات في محافظة كركوك منذ انطلاقها في يناير/كانون ثاني الماضي، نجا من محاولة اغتيال مماثلة قبل أسابيع، وأصيب على إثرها بجروح طفيفة.

وعلى صعيد آخر، صوت مجلس محافظة نينوى بالإجماع، خلال جلسته الطارئة التي عقدها لمناقشة الاعتداء على المتظاهرين في المحافظة،
على إخراج الجيش والشرطة الاتحادية من داخل مدينة الموصل.


وأوضح رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة عبد الرحيم الشمري أن الشرطة المحلية ستتولى الملف الأمني في المدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.