الإنتربول يصادق على توقيف إيرانيين في تفجير بوينوس آيرس

مذكرات التوقيف لم تلغ رغم اتفاق إيراني-أرجنتيني على تشكيل لجنة تحقيق في الحادث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت الشرطة الدولية (الإنتربول) أمس الجمعة أنها لم تلغ مذكرات التوقيف الصادرة بحق إيرانيين يشتبه بتورطهم في تفجير مركز يهودي في بوينوس آيرس (الأرجنتين) في 1994 على الرغم من رغبة إيران في التعاون في هذه القضية.

وتلا وزير الخارجية الأرجنتيني إيكتور تيمرمان في مؤتمر صحافي فقرات من رسالة تعلن قرار الإنتربول هذا. ووصف الاتفاق بين إيران والأرجنتين الذي نصّ على تشكيل لجنة للتحقيق في التفجير بالـ"إيجابي"، إلا أنه اعتبر أن هذا الاتفاق لا يعني إلغاء مذكرات التوقيف.

وكان النواب الأرجنتينيون قد أقروا في منتصف فبراير/شباط الماضي هذا الاتفاق الذي ينص على تشكيل "لجنة لكشف الحقيقة" حول الهجوم الذي أسفر عن سقوط 85 قتيلا و300 جريح.

وانتقدت إسرائيل والجالية اليهودية والمعارضة في الأرجنتين بشدة الاتفاق الذي أقر على شكل قانون.

ويتهم القضاء الأرجنتيني طهران بالضلوع في الهجوم الدامي على المركز اليهودي في بوينوس ايرس في 1994 الذي أتى بعد عامين من هجوم مماثل تعرضت له السفارة الإسرائيلية. ونفت طهران أي تورط لها فيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.