.
.
.
.

الأنبار تتجه للمجتمع الدولي لعدم تأجيل الانتخابات المحلية

صدامات بين المتظاهرين تخللها إطلاق نار قرب منصة الاعتصام

نشر في: آخر تحديث:

شهدت ساحة الاعتصام بمحافظة الأنبار صدامات مسلحة، وإطلاق نار بين المتظاهرين عقب صلاة الجمعة، ووقعت المصادمات قرب منصة المعتصمين قبل أن تتطور إلى إطلاق نار بين الأطراف التي اشتبكت بالأيدي والعصي في بادئ الأمر، ما أدى إلى فوضى أعقبها تبادل إطلاق النار.

هذا.. وقال الشيخ أحمد أبو ريشة أحد شيوخ الأنبار، إن الأنبار تتوجه إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة، للإعلان عن موقفها الرافض لتأجيل انتخابات مجالس المحافظات في نينوى والأنبار.

وكان إمام وخطيب جمعة ساحة المعتصمين في الفلوجة الشيخ فوزي نامق دعا في خطبة الجمعة الكتل السياسية المنسحبة من الحكومة إلى اتخاذ موقف موحد يصب في مصلحة الشعب العراقي.

وفي هذا السياق، فرضت القوات الأمنية طوقاً أمنياً مشدداً حول موقع الاعتصام وفرضت تفتيش المتظاهرين ونبهت إلى وجود مسلحين تسللوا بين المتظاهرين .

وتشهد محافظات عراقية كالأنبار والموصل مظاهرات مناوئة لسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، كما أن هناك مقاطعة لجلسات الحكومة العراقية، فضلاً عن مطالبات بضرورة تحديد ولاية رئيس الحكومة.

وفي هذا الخصوص أيضأ، استقال وزير المالية رافع العيساوي من الحكومة الجمعة الماضية، خلال إلقاء كلمة له في ساحة الاعتصام، وحاولت قوة تابعة لرئاسة الوزراء اعتقال العيساوي دون جدوى.