.
.
.
.

أوباما يزور مدينة البتراء الأثرية جنوب الأردن

عاصفة رملية كادت تلغي رحلة الرئيس الأمريكي إلى إحدى عجائب الدنيا السبع

نشر في: آخر تحديث:

زار الرئيس الامريكي، باراك اوباما، السبت مدينة البتراء الأثرية جنوب الأردن، المحطة الأخيرة من جولته في الشرق الأوسط ، والتي أكد خلالها التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن أمن إسرائيل.

وحلقت طائرة مروحية بالرئيس الأمريكي لرؤية المدينة الوردية المنحوتة بالصخر، بعد أن هدأت الرياح الرملية العاصفة، ما سمح له بالقيام برحلة استمرت 55 دقيقة عابرا السهول والجبال الأردنية.

وكانت الرياح الشديدة في اسرائيل اضطرت أوباما، الجمعة، لاستخدام موكبه بدلا من المروحية لزيارة كنيسة المهد في بيت لحم بالضفة الغربية، وذلك في اليوم الأخير من زيارته لاسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وكانت هناك مخاوف من الاضطرار إلى الغاء رحلة أوباما القصيرة إلى البتراء (260 كم جنوب عمان) بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وهبطت مروحية الرئيس الأمريكي في البتراء، التي اختيرت ضمن إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة عام 2007، قبل ان يستقل السيارة في جولة قصيرة بالمدينة.

ووصل أوباما الى الأردن عصرالجمعة، حيث التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وبحث معه الأزمة السورية وقضية اللاجئين السوريين في المملكة، إضافة إلى جهود تحقيق السلام في المنطقة. ومن المقرر أن يغادر أوباما لاحقا عمان عائدا إلى واشنطن.