.
.
.
.

تقرير حكومي: إسرائيل تعتقل 236 طفلاً فلسطينياً

أكد أن إسرائيل هي الوحيدة التي أنشأت محاكم عسكرية للأطفال

نشر في: آخر تحديث:

أفاد تقرير حكومي فلسطيني أن إسرائيل تعتقل في سجونها مئات الأطفال، وتعرضهم يومياً لشتى أنواع التعذيب النفسي والبدني، وأفاد التقرير أن التهمة الأكثر شيوعاً ضد الأطفال هي الرمي بالحجارة، والتي يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن عشرين عاماً.

وتشير آخر الإحصاءات إلى وجود 236 طفلاً فلسطينياً في السجون الإسرائيلية، منهم 39 تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.
وأوضح التقرير أن ما لا يقل عن 700 طفل دون الـ17 يتم محاكمتهم سنوياً في محاكم عسكرية بعد اعتقالهم والتحقيق معهم من جيش الاحتلال، والتهمة الأكثر شيوعاً ضد الأطفال هي رشق الجنود الإسرائيليين بالحجارة.

ووفقاً للقوانين الإسرائيلية، فإنه يمكن إنزال عقوبة تصل إلى السجن 20 عاماً في حال الإدانة، وتشير التقديرات إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت أكثر من 800 ألف طفل فلسطيني منذ عام 2000.

وقد أصدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في مارس/آذار الماضي تقريراً أكدت فيه أن نحو 80% من الأطفال في سجون الاحتلال تعرضوا لعشرة أنواع من سوء المعاملة على الأقل كالضرب والحرمان من النوم والحرمان من الأكل والشراب.
وأشارت المنظمة الدولية إلى أن إسرائيل تحرم الأطفال الأسرى من حقهم في التعليم، كما تحتجز الفتيات دون سن 18 مع السجينات الراشدات ويمنعن من تلقي أي تعليم رسمي.

وبحسب "اليونيسف"، فإن الجنود الإسرائيليين والمحققين يستخدمون التهديد الجنسي بما في ذلك التهديد بالاغتصاب كوسيلة لترهيب الأطفال وإجبارهم على الإدلاء باعترافات.