مقتل ضابط شرطة في إطلاق نار بجامعة ببوسطن

وسائل الإعلام الأميركية: سماع إطلاق نار وانفجارات خلال مطاردة القاتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل ضابط شرطة بعد إطلاق مسلح النار عليه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "ام آي تي" ببوسطن خلال تبادل لإطلاق النار، كما أفادت محطات تلفزيونية محلية صباح الجمعة 19 إبريل/نيسان.

وفي رسالة عاجلة على موقعها الإلكتروني طلبت الجامعة من جميع طلابها عدم الخروج من المعهد، مشيرة إلى أن أحد مباني الحرم الجامعي محاصر من قبل الشرطة.

وقد أفادت وسائل الإعلام الأميركية بسماع إطلاق نار وانفجارات خلال مطاردة قاتل الشرطي في بوسطن، وذكرت شبكة "سي إن إن" أنه قد تم اعتقال شخصين على خلفية الحادثة. وطلبت شرطة بوسطن من الأهالي ملازمة بيوتهم خلال عملية المطاردة.

وتقع الجامعة في ضاحية بوسطن حيث وقع اعتداء مزدوج، الاثنين، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 180 آخرين بجروح على خط نهاية الماراثون. ولم يؤكد أي رابط بين الاعتداءين في الوقت الحاضر.

وبحسب بيان الجامعة فقد سمع أول دوي إطلاق نار في الساعة 22:48 بالتوقيت المحلي (02:48 ت غ). وأضافت: "تم تطويق القطاع. رجاء ابقوا خارج القطاع حتى صدور مزيد من المعلومات".

وقد وصل عدد كبير من عناصر الشرطة إلى المكان وحلقت مروحيات فوق المنطقة حسب ما ذكرت وسائل الإعلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.