.
.
.
.

جورج بوش: لست نادماً على اجتياح العراق والإطاحة بصدام

الرئيس الأميركي السابق أكد أن التاريخ هو من سيحكم على ذلك القرار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش أنه "مرتاح" للقرار الذي اتخذه باجتياح العراق عندما كان رئيساً للولايات المتحدة، وذلك في مقابلة بثت مساء الأربعاء 24 أبريل/نيسان عشية تدشين متحف عن سنوات حكمه الثماني.

وفي هذه المقابلة مع محطة التلفزيون الأميركية "اي بي سي نيوز"، قال الرئيس السابق: "أنا مرتاح مع الطريقة التي اتخذ فيها هذا القرار. أعتقد أن الإطاحة بصدام حسين كانت قراراً جيداً ليس فقط من وجهة نظر أمننا ولكن أيضاً لإعطاء العراقيين إمكانية العيش في مجتمع حر".

وأضاف: "لكن التاريخ سيحكم على كل هذا ولن أكون هنا حتى أرى حكمه". وأوضح "في ما يتعلق بي فإن النقاش قد أقفل. قمت بما قمت به. وفي النهاية المؤرخون هم الذين سيحكمون على هذا القرار".

وأدى الاجتياح الأميركي عام 2003 بحجة وجود أسلحة دمار شامل لم يعثر عليها أبداً، إلى الإطاحة بصدام حسين ولكن الأميركيين واجهوا بعد ذلك تمرداً طويلاً.