.
.
.
.

حزب العمال الكردستاني ينسحب من تركيا خلال أسبوعين

بيان يؤكد أن القوات المنسحبة ستتمركز في جنوب كردستان شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن حزب العمال الكردستاني، الخميس، أنه سيبدأ انسحابه من تركيا في الثامن من مايو/أيار القادم في إطار عملية السلام.

وأفاد موقع إلكتروني على صلة بالمقاتلين الأكراد بأنهم سيبدأون الانسحاب من الأراضي التركية في الموعد المذكور.

ونقلت وكالة "فرات" للأنباء عن حزب العمال الكردستاني قوله إن الانسحاب المقرر سيتم تدريجياً وفي مجموعات، على أن يُستكمل في أسرع وقت ممكن.

وقال القائد العسكري للمتمردين الأكراد في تركيا، مراد كارايلان، الخميس، إن مقاتليه الذين حاربوا من أجل الحكم الذاتي على مدى عقود سيبدأون الانسحاب إلى العراق خلال أسبوعين.

وذكر كارايلان، في مؤتمر صحافي في جبال قنديل، معقل الحزب في شمال العراق، أن الانسحاب سيبدأ في الثامن من مايو/أيار.

وأضاف أن "قواتنا المنسحبة ستأتي وتتمركز في جنوب كردستان" بشمال العراق.

وفي 13 مارس/آذار الماضي، دعا عبدالله أوغلان، الزعيم الكردي، المسجون في جزيرة قرب إسطنبول، مقاتلي حزب العمال الكردستاني إلى وقف العمليات القتالية والانسحاب من تركيا في إطار عملية سياسية تحيي الآمال في إنهاء صراع قتل فيه أكثر من 40 ألف شخص.

وفي بيان تلاه سياسي كردي في الاحتفالات بالسنة الكردية الجديدة، قال أوغلان: "لتصمت المدافع ولتسود السياسة".
وأطلق أوغلان المسجون، الذي لم يره إلا قلة من الأشخاص منذ عام 1999، دعوة السلام التاريخية بالتنسيق مع الاستخبارات التركية.

وجاءت دعوة أوغلان للسلام عقب 3 زيارات قام بها وفد من نواب حزب السلام والديمقراطية الكردي التركي إلى مؤسس حزب العمال الكردستاني في سجنه بجزيرة إيمرالي، الواقعة في بحر مرمرة على مسافة غير بعيدة من إسطنبول.