محكمة كورية شمالية تحكم على أميركي بالأشغال الشاقة

أدين بأعمال عدائية ومعاداة الجمهورية ومحاولة الإطاحة بنظامها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حكمت محكمة كورية شمالية على مواطن أميركي بالسجن لمدة 15 عاما مع الأشغال الشاقة بعد إدانته بتهمة القيام بـ"أعمال عدائية" ضد النظام الشيوعي، كما أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، الخميس 2 مايو/أيار.

وقالت الوكالة إن "المحكمة العليا قضت في هذه الجريمة بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة لمدة 15 عاما" بحق المتهم باي جون-هو، واسمه الأميركي كينيث باي.

واعتقل المواطن الأميركي في 3 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة راسون الساحلية في شمال شرق البلاد.

وبحسب الصحافة الكورية الجنوبية، فإن المدان هو أميركي من أصل كوري، يبلغ من العمر 44 عاما، ويعمل مسؤولا في شركة سفريات، ويرجح أن السلطات الكورية الشمالية ضبطت بحوزة أحد المسافرين الذين كانوا برفقته قرصا صلبا يحوي بيانات حساسة.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أكدت، السبت، أن المتهم "اعترف بارتكابه جريمتي معاداة جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ومحاولة الإطاحة بنظامها"، مشددة على ان "التهم (الموجهة إليه) مؤيدة كلها بأدلة".

من جهتها، طالبت الولايات المتحدة، كوريا الشمالية بإطلاق سراح مواطنها "لدواع إنسانية".


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.