جثة الشيشاني منفذ هجوم ماراثون بوسطن حائرة لا تجد قبراً

أرملة تسارناييف امتنعت عن تسلم جثته وضغوط تحول دون دفنه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد صاحب حانوت لدفن الموتى في ولاية ماساتشوستس الأميركية أنه يواجه صعوبة في العثور على مقبرة مستعدة لقبول جثمان تيمورلنك تسارناييف، الشيشاني المشتبه به في تفجيري ماراثون بوسطن، والذي قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد 4 أيام من هجوم خلّف 3 قتلى و264 جريحا، بحسب تقرير إخباري، السبت 3 مايو/أيار.

وقال بيتر ستيفان، صاحب دار دفن الموتى، إنه سيلجأ إلى المسؤولين الحكوميين للمساعدة إذا لم يستطيع العثور على مدفن لتسارناييف بسرعة.

وشدد ستيفان على أن الدفن حق للجميع بصرف النظر عن من هم، وكشف أنه واجه انتقادا لقراره قبول جثمان تسارناييف، وأنه مستعد لاحتجاجات أمام حانوته.

من جانبها، امتنعت كاثرين راسل، أرملة تسارناييف، عن تسلم جثمانه من مكتب الطب الشرعي في ماساتشوستس.

وأوضح ستيفان أن عائلة تسارناييف اتصلت به لأنه أقام جنازات أخرى لمسلمين وهو معروف في الجالية الإسلامية. وأعرب عن أمله بالعثور قريبا على مكان لدفن تسارناييف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.