.
.
.
.

سيول إيران تجرف ألغام ومخلفات الحرب العراقية الإيرانية

المرجعيات الدينية طالبت حكومة المالكي بتخصيص موازنة طوارئ للحوادث الطبيعية

نشر في: آخر تحديث:

جرفت السيول القادمة من إيران كل ما قابلته في طريقها في جنوب العراق ومن ضمنها ألغام ومخلفات من الحرب العراقية الإيرانية.

وأثارت السيول التي تسببت بخسائر كبيرة في بعض مناطق المحافظات الجنوبية، انتقادات حادة من بعض المرجعيات الدينية للحكومة وطالبت بزيادة المساعدات المقدّمة إلى المتضررين من تلك السيول.

وطالبت المرجعيات الدينية حكومة المالكي بتخصيص موازنة طوارئ للحوادث الطبيعية التي تسبب بأضرار لم تكن في الحسبان.

وكانت مناطق جنوب العراق خاصة محافظتي ميسان وواسط شهدت منذ أيام سيولاً كبيرة جراء قيام إيران بفتح عدد من بوابات سدي سليمان ودز بمحاذاة الحدود مع العراق تزامناً مع سقوط كميات كبيرة من الأمطار، الأمر الذي أوقع أضراراً كبيرة في مدن عراقية عدة.

وأكدت السلطات المحلية في محافظتي ميسان وواسط أن الفيضانات جرفت المئات من المنازل وشردت أكثر من 3500 شخص.