عملية انتحارية في كابول تقتل 6 مدنيين وتجرح 37 آخرين

استهدفت قافلة للقوات الدولية التابعة للحلف الأطلسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل ما لا يقل عن 6 مدنيين أفغان وأصيب 37 بجروح في العملية الانتحارية التي استهدفت قافلة للقوات الدولية التابعة للحلف الأطلسي في كابول، على ما أفاد مسؤول في وزارة الصحة.

وقال سيد كبير، أميري رئيس أجهزة المستشفيات لدى وزارة الصحة ليس بوسعنا التعرف إلى القتلى، فالجثث هشمها الانفجار، فيما أكدت قوات الحلف الأطلسي وقوع انفجار استهدف إحدى قوافلها في كابول من دون ذكر حصيلة.

وقال محمد ظاهر، مسؤول قسم الجنايات والتحقيقات في الشرطة الأفغانية، إنها عملية انتحارية أوقعت ضحايا. وأفاد مسؤول آخر في الشرطة عن اعتداء انتحاري بالسيارة المفخخة، فيما لم تصدر أي معلومات في الوقت الحاضر عن قوة الحلف الأطلسي المنتشرة في هذا البلد.

وقال أيوب سالانجي، رئيس شرطة كابول، إن مفجراً انتحارياً في سيارة استهدف قافلة مركبات تقل قوات أجنبية في العاصمة الأفغانية كابول.

وتقول الإدارة الوطنية للأمن وهي جهاز الاستخبارات في أفغانستان، إنها أحبطت عدداً كبيراً من الهجمات على العاصمة كل أسبوع.

وكان التفجير الانتحاري السابق في كابول في مارس/آذار حينما فجر رجل نفسه عند بوابة وزارة الدفاع فقتل 9 أفغان أثناء زيارة وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.