مفتي العراق: المالكي لا يستطيع مخالفة ما تقرره إيران

أكد أن أصل التفاوض يجب أن يكون مع طهران وليس مع رئيس الحكومة العراقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

رأى مفتي الديار العراقية الدكتور رافع الرفاعي، أن مبادرة الحوار التي أطلقها المرجع السني الشيخ عبد الملك السعدي من أجل تهدئة الأوضاع في المحافظات الغربية والشمالية التي تشهد مظاهرات واعتصامات منذ خمسة أشهر فشلت، لأنها لم تجد أرضا خصبة تنمو فيها، إذ صمّت الحكومة آذانها عن سماع أي صوت.

وهاجم الرفاعي في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، مبيناً أن قراراتها ليست بيدها وإنما تطبخ وتقدم لها جاهزة من إيران.

وأضاف أنه لا المالكي ولا غيره يستطيع أن يخالف ما تقرره إيران، مشيراً إلى أن أصل التفاوض يجب أن يكون مع إيران وليس مع المالكي، الذي ليس بصاحب قرار لا هو ولا حكومته ووزراؤه والأحزاب المنضوية معه.

يأتي هذا في وقت يشهد العراق تفجيرات يومية، وسط اشتعال محافظة الأنبار، كان آخرها سلسلة تفجيرات هزت العاصمة العراقية بغداد ومدينة البصرة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 62 شخصاً في المدينتين في حصيلة أولية، حسب ما أفاد مراسل قناة "العربية"، كما أصيب أكثر من 121 شخصاً في سلسلة الهجمات المتزامنة التي وقعت.

وكانت الشرطة العراقية قالت إن 6 سيارات ملغومة انفجرت، الاثنين، في بغداد، ما أدى إلى مقتل عشرين شخصا على الأقل، بينما انفجرت سيارتان مفخختان في مدينة البصرة في جنوب العراق التي يغلب على سكانها الشيعة، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً على الأقل.

وجاءت هذه الهجمات بعد ساعات قليلة من مقتل 24 من عناصر الشرطة في هجمات وعملية تحرير مختطفين في مناطق مختلفة من محافظة الأنبار مساء الأحد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.