.
.
.
.

الرئيس اللبناني: نرفض تورط حزب الله في القتال السوري

سليمان وصف الأسد بـ"الصديق" لكنه قال إنه يطمح لـ"سوريا ديمقراطية"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، رفضه مشاركة عناصر "حزب الله" في القتال في سوريا، أو في الجولان السوري المحتل. وقال سليمان في مقابلة تلفزيونية ليل أمس "لا نريد للمقاومة أن تتورط في سوريا ولا في الجولان"، مؤكداً أن "أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله أمين على المصلحة اللبنانية"، موضحاً أن "المقاومة لم تنته".

إلى ذلك، نفى أن تكون علاقته بـ"حزب الله" تدهورت. وقال إن "ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة يجب أن تجعل المقاومة لا تتدخل في سوريا، مضيفاً "لا يجوز أن يكون خيار المقاومة خارج لبنان".

كما أعرب عن تمنياته أن يلتقي نصر الله في القصر الرئاسي في بعبدا، مشيراً إلى أنه "وجه إليه دعوة لزيارته قبل خمسة أعوام، لكنه اعتذر لأسباب أمنية". ووصف سليمان الرئيس السوري بشار الأسد بـ"الصديق"، لكنه قال إنه يطمح لـ"سوريا ديمقراطية"، متمنياً "السلم والديمقراطية وتداول السلطة".

يأتي هذا في وقت يشهد فيه لبنان توتراً أمنياً في الشمال واشتباكات مسلحة متقطعة بين جبل محسن وباب التبانة في طرابلس على خلفية الأزمة السورية، وقد تفاقمت في الأيام الأخيرة إثر تدخل حزب الله في القصير.