بغداد تعتقل خلية حضرت لهجمات كيماوية في الداخل والخارج

استطاعت خلال 4 أشهر أن تؤسس 3 معامل لتصنيع سلاح كيماوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم السبت، اعتقال خلية كانت تستعد لشن هجمات كيماوية ضد أهداف داخل العراق وفي أوروبا وأميركا الشمالية، وذلك بالتعاون مع أجهزة استخبارات أخرى.

وقال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع، الفريق الركن محمد العسكري في مؤتمر صحافي، إن "هذه العصابة المؤلفة من خمسة أشخاص لاحقتها استخبارات وزارة الدفاع، واستطاعت أن تتابع عملها من أول لحظة".

وأعلن أنه "بالتعاون مع الكثير من أجهزة الاستخبارات الأخرى داخل وخارج العراق استطعنا أن نتوصل إلى هذه الخلية، وتم إلقاء القبض عليهم وكل محتوياتهم وكل مخططاتهم".

وذكر أن أعضاء الخلية "استطاعوا خلال ثلاثة إلى أربعة أشهر أن يؤسسوا مصنعين في بغداد، ومصنعاً آخر في محافظة أخرى لغرض تصنيع وإنتاج سلاح كيماوي"، خاصة غاز السارين وغاز الأعصاب وغاز الخردل. وأضاف أن الخلية حصلت على "برامج وصلتها من تنظيمات القاعدة في الخارج".

وأشار العسكري إلى أن أعضاء الخلية عندما قبض عليهم كانوا يستعدون لشن هجمات "محلياً" عبر استخدام طائرات تعمل بجهاز تحكم عن بعد، متحدثاً عن "اعترافات وشبكة منظمة لتهريبها خارج العراق واستخدامها في ضرب أهداف في أوروبا وأميركا الشمالية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.