.
.
.
.

مجلس الوزراء العراقي يجتمع في أربيل لترطيب الأجواء

مستشار المالكي أوضح أن جلسة الأحد المقبل ستتناول جدول الأعمال الاعتيادية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن علي الموسوي، مستشار رئيس الوزراء العراقي، الثلاثاء، أن مجلس الوزراء سيعقد جلسته القادمة في مدينة أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان، في خطوة نحو ترطيب الأجواء بين بغداد والإقليم.

وأوضح علي الموسوي في ردّ على سؤال فيما إذا كان المالكي سيزور الإقليم قائلاً: "مجلس الوزراء سيعقد جلسته الاعتيادية القادمة في مدينة أربيل". وأوضح أن "الجلسة ستعقد الأحد المقبل وستتناول جدول الأعمال الاعتيادية".

وتأتي هذه الخطوة بعد قيام وفد برئاسة رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني بزيارة إلى بغداد التقى خلالها المالكي بعد قطيعة دامت أشهراً.

وسبق أن عقد مجلس الوزراء سلسلة اجتماعات له خارج بغداد، منها في الموصل وكركوك والبصرة.

وتأزمت الأوضاع بين بغداد وأربيل بشكل كبير خلال الأشهر الأولى من العام الجاري بسبب خلافات حادة حيال موازنة الإقليم، التي مرّرها البرلمان رغم معارضة الأكراد.

وطالبت حكومة الإقليم بتخصيص مبلغ 4.5 مليار دولار من موازنة البلاد، كمستحقات للشركات الأجنبية العاملة في الإقليم، الأمر الذي عارضته بغداد.

وقاطع الوزراء ونواب التحالف الكردستاني جلسات البرلمان ومجلس الوزراء نحو شهرين وعادوا إليها بعد زيارة رئيس وزراء الإقليم إلى بغداد.