انتهاء هجوم "طالبان" على مطار العاصمة الأفغانية كابول

الشرطة أعلنت مقتل المهاجمين السبعة دون الإفصاح عن عدد الضحايا من المدنيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الشرطة الأفغانية انتهاء الهجوم على مطار كابول، الذي وقع صباح الاثنين، بمقتل المهاجمين السبعة، مضيفة أنه لم يتم حتى الآن معرفة عدد الضحايا من المدنيين أو قوات الأمن المحلية التي كانت تتصدى للمتمردين.

وأعلنت حركة طالبان تبنيها للهجوم، الذي نفذته مجموعة من المقاتلين المزودين بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة، حيث استولوا على اثنين من المباني في المنطقة التي تخضع عادة لحراسة مشددة في شمال شرق العاصمة الأفغانية.

وصرح قائد شرطة كابول محمد أيوب صلنجي أمام الصحافيين أنه "كان هناك سبعة مهاجمين؛ انتحاريان فجرا العبوات التي كانا يحملانها، وخمسة آخرون قتلوا في المواجهات".

وأضاف صلنجي "لم يقع ضحايا بين قوات الأمن وليس لدينا معلومات حول وقوع ضحايا بين المدنيين حتى الآن".

ويستقبل مطار كابول، الذي ينتشر فيه عدد كبير من الحراس المسلحين طائرات عسكرية ومدنية، كما يخصص قسم منها لقوات الحلف الأطلسي (إيساف)، وأغلق المطار فور وقوع الهجوم.

وأعلن متحدث باسم قوات التحالف الدولية "إيساف" أن "عناصر من القوة الدولية يساعدون القوات الأفغانية، إلا أن العملية هي بقيادة الأفغان".

وغالبا ما يشن مقاتلون من طالبان هجمات على العاصمة الأفغانية التي تخضع لحراسة مشددة من قبل القوات الأفغانية والدولية، مما يؤدي إلى اندلاع مواجهات تستمر ساعات عدة، وتنتهي عادة بمقتل المهاجمين مع سقوط عدد متفاوت من الضحايا المدنيين وقوات الأمن.

ويأتي الهجوم على المطار قبل عام ونصف العام على الانسحاب المقرر لقوات الحلف الأطلسي من أفغانستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.