كوريا الشمالية تقترح إجراء محادثات مع واشنطن

الإدارة الأميركية تشترط على بيونغ يانغ خطوات ملموسة لتبديد القلق حول برنامجها النووي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اقترحت كوريا الشمالية الأحد إجراء محادثات مع الولايات المتحدة على مستوى عالٍ، تتناول برامج التسلح النووي للنظام الستاليني، وسبل تخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، كما أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

ونشرت الوكالة بياناً للجنة الوطنية للدفاع، جاء فيه "نقترح إجراء محادثات على مستوى عالٍ بين الشمال والولايات المتحدة لإرساء السلام والاستقرار في المنطقة وتخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية".

وأضافت الوكالة في بيانها التي تتمتع بنفوذ قوي أن بيونغ يانغ مستعدة لإجراء "محادثات جدية حول الكثير من المواضيع، بما في ذلك الهدف الأميركي بالوصول إلى عالم خالٍ من الأسلحة النووية"، داعية واشنطن إلى تحديد مكان وزمان هذه المحادثات.

وتأتي المبادرة الكورية الشمالية بعيد إعلان الولايات المتحدة الجمعة عدم إمكانية استئناف المفاوضات مع بيونغ يانغ، إذا لم تقم الأخيرة بـ"خطوات ملموسة" لتبديد القلق حول سلاحها النووي.

وقال غلين ديفيس، المتحدث الأميركي حول سياسة كوريا الشمالية "نقول بوضوح منذ وقت طويل إننا منفتحون على تحسن في العلاقات مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية إذا رغبت في اتخاذ إجراءات ملموسة، لتكون على قدر التزاماتها وواجباتها الدولية"، مؤكداً أنه "بالنظر إلى الأحداث (التي حصلت) هذا العام، فإن العائق لاستئناف الحوار بات أكبر".

وشدد المسؤول الأميركي على أن واشنطن "ستحكم على كوريا الشمالية انطلاقاً من أفعالها وليس أقوالها، انطلاقاً من الخطوات الملموسة التي عليها اتخاذها لتبديد قلق المجتمع الدولي".

وخاضت كوريا الشمالية اختبار قوة شديداً مع المجتمع الدولي بعد تجربتها النووية الثالثة في فبراير/شباط. وتراجع التوتر مع محاولة استئناف الحوار بين بيونغ يانغ وكوريا الجنوبية، لكن هذه العملية أخفقت الثلاثاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.