.
.
.
.

مئات البرازيليين يتسلقون على قبة البرلمان للتظاهر

عشرات الآلاف تظاهروا في أنحاء البلاد وحاصروا مقر الحكومة في ولاية ريو

نشر في: آخر تحديث:

صعد مئات المتظاهرين، أمس الاثنين، على سطح البرلمان في برازيليا حيث لا يوجد أي شريط شائك للحماية، وذلك في إطار مظاهرات عمّت أنحاء البلاد ضد فاتورة الألعاب الأولمبية لعام 2014.

وردد المتظاهرون الذين قدرت الشرطة عددهم بحوالي خمسة آلاف في العاصمة، شعارات مناهضة للحكومة. وصعد المتظاهرون إلى سطح الكونغرس الوطني في برازيليا وراحوا يغنّون ويرقصون أمام الأنوار الكاشفة لقبتي مجلسي النواب والشيوخ البيضاويتين.

وفي سياق متصل تظاهر عشرات الآلاف من البرازيليين في معظم المدن البرازيلية الكبرى احتجاجاً على ارتفاع تعريفة النقل العام وكلفة الألعاب الأولمبية لعام 2014 والتي بلغت مليارات الدولارات.

وفرقت شرطة مكافحة الشغب في ريو دي جانيرو أيضاً مظاهرات عنيف حاصرت مقر الحكومة في ولاية ريو. وأطلق رجال الشرطة الذين وصلوا على متن حافلات مصفحة القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي على مجموعة المتظاهرين واعتقلت عدداً منهم.

وهاجمت مجموعة صغيرة من المتظاهرين مقرّ حكومة ولاية ريو التي تحصّن داخله عشرات من رجال الشرطة جُرح بعضهم خلال مصادمات سابقة.