.
.
.
.

مقتل 7 وإصابة 30 في هجوم استهدف مسجداً ببيشاور

الهجوم وقع أثناء صلاة الجمعة.. والسلطات ترجح أنه انتحاري

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الباكستانية في مدينة بيشاور، عاصمة إقليم خيبر بختون خواه، مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو ثلاثين آخرين، وصفت جراح بعضهم بالخطرة، في هجوم استهدف مسجداً ومدرسة دينية للشيعة في أحد أحياء المدينة.

ووقع الهجوم أثناء صلاة الجمعة، وذكر شهود عيان أنهم سمعوا إطلاق نار كثيف عند محاولة أحد الأشخاص دخول المسجد قبل الانفجار الذي ترجح السلطات أنه انتحاري.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول الشرطة، سبحان خان، قوله إن التفجير "يبدو هجوماً انتحارياً، لكن لا يمكننا تأكيد ذلك في الوقت الراهن لأننا لا نزال نحقق".

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم حتى الآن، لكن العنف الطائفي الذي يستهدف الأقلية الشيعية في باكستان شهد ارتفاعاً كبيراً في السنوات الماضية.

وسكان باكستان في غالبيتهم من السنة ويشكل الشيعة 20% منهم.