قتيلان و61 جريحاً في حادث طائرة سان فرانسيسكو

قدمت من كوريا الجنوبية واندلعت فيها النيران لحظة هبوطها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن حادث طائرة ركاب" آسيانا" بمطار فرانسيسكو أسفر عن مصرع شخصين وإصابة زهاء 61 راكباً بجروح متفاوتة.

وكانت الطائر قادمة من مدينة سيول عاصمة كوريا الجنوبية، بعد أن اشتعلت فيها النيران لحظة هبوطها في مطار سان فرانسسكو.

وذكرت شبكة abc الأميركية، السبت، بأن طائرة ركاب من طراز بوينغ 777 اشتعلت فيها النيران أثناء هبوطها في مطار سان فرانسيسكو، وذلك بعد رحلة طويلة فوق المحيط الهادي.

وأظهرت لقطات فيديو صورت من مكان مرتفع، الطائرة وهي تهبط بعيدا عن المدرج وجسمها يحترق. وتم تحديد هوية الطائرة على أنها الرحلة رقم 214.

ونقلت محطة تلفزيون "كي تي في يو" المحلية عن شهود عيان قولهم إن ذيل الطائرة على ما يبدو قد انفصل عن مكانه أثناء محاولتها الهبوط.

وقال شاهد عيان يدعى أنتوني كاستوراني، إنه كان يراقب الطائرات من فندق المطار الذي ينزل فيه عندما رأى الطائرة قادمة على ما يبدو لتقوم بهبوط اعتيادي لكنه رأى سحابة كبيرة من الدخان الأبيض وسمع صوت فرقعة عندما وصلت الطائرة إلى المدرج.

وأضاف كاستوراني: "بدأت الطائرة تتحرك في حركة دائرية حول نفسها، وانكسر الجناح وكان يمكن رؤية الذيل ينفصل بعيدا عن الطائرة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.