اغتيال قائد عسكري يمني في حضرموت برصاص مسلحين مجهولين

مسلسل اغتيال المسؤولين الأمنيين برصاص ومتفجرات القاعدة تحول لظاهرة في حضرموت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اغتال مسلحون مجهولون، صباح اليوم الاثنين، قائداً عسكرياً يمنياً في محافظة حضرموت عندما أطلقوا عليه وابلاً من النيران.

وكشف موقع وزارة الدفاع اليمنية أن مجهولين أطلقوا النار على العقيد أحمد محمد السهيلي قائد كتيبة المدفعية باللواء 37 مدرع في معسكر الخشعة ما أدى إلى مقتله.

وأوضح أن المسلحين كانوا يستقلون سيارة، وينتظرون داخلها السهيلي إلى جانب الطريق الإسفلتي على بعد 100 متر من منزله. وعند خروج السهيلي متوجهاً إلى مقر عمله في المعسكر، وفور مروره من أمام سيارة المسلحين، أطلق هؤلاء المجهولون النار عليه.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن العقيد السهيلي قاوم المسلحين ورد عليهم بإطلاق النار من مسدسه الشخصي، ما أدى إلى إصابة أحد المسلحين. وتتعقب الأجهزة الأمنية حالياً المسلحين وتبحث عن الجريح.

يذكر أن مسلسل اغتيال ضباط ومسؤولين في المخابرات برصاص ومتفجرات القاعدة إلى ما يشبه الظاهرة تحديدا في محافظة حضرموت التي استأثرت بأكثر من 50% من تلك العمليات التي شهدها اليمن.

وأشارت إحصاءات شبه رسمية إلى أن 88 ضابطا ومسؤولا في المخابرات لقوا مصرعهم منذ العام 2011 أغلبهم في محافظة حضرموت.

وحدثت عملية اغتيال مماثلة الأربعاء الماضي في مدينة المكلا على بعد أمتار من مسجد الشهداء، حيث قام مسلحان يستقلان دراجة نارية باغتيال العقيد في جهاز الأمن السياسي "المخابرات" هادي سعيد سالم عبيدان ولاذا بالفرار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.