إسرائيل تحكم على اثنين من قيادات حماس بالسجن 30 شهراً

ألغت بطاقتي الهوية الإسرائيلية الخاصة بهما فلم يعد مسموحاً لهما بالوجود في القدس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضت محكمة إسرائيلية، الأحد، بحبس اثنين من مسؤولي حركة حماس، احتميا منذ عام ونصف عام في مكتب الصليب الأحمر الدولي في القدس لمدة 30 شهراً.

وأوضحت محكمة قضاء القدس في بيان أن هذا الحكم جاء ثمرة مفاوضات أقرّ خلالها الوزير الفلسطيني السابق لشؤون القدس خالد أبوعرفة، ونائب حماس عن مدينة القدس محمد طوطح، بأنهما "عضوان في منظمة إرهابية"، وبأنهما أقاما في القدس دون تصريح. وصدر هذا الحكم نهار الخميس الماضي إلا أنه أعلن للصحافيين اليوم الأحد.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد ألغت بطاقتي الهوية الإسرائيلية فلم يعد مسموحاً لهما بالوجود في مدينة القدس. واحتمى الرجلان بمكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس الشرقية في أول يوليو/تموز 2010 قبل أن يُعتقلا في 23 ديسمبر/كانون الثاني 2012.

يُذكر أن إسرائيل تحتجز 12 من نواب حماس الـ74 في المجلس التشريعي الفلسطيني، بينهم محمد طوطح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.