.
.
.
.

وفاة عميد الأسرى الفلسطينيين أحمد أبو السكر

أبوالسكر قضى ما يقارب 28 عاماً في سجون الاحتلال وأفرج عنه في 2003

نشر في: آخر تحديث:

توفي عميد الأسرى الفلسطينيين أحمد جبارة أبو السكر عن عمر يناهز (78عاماً) بعد إصابته بنوبة قلبية مساء الثلاثاء، حسب ما أوردت وكالة "معا" للأنباء.

وأبو السكر أسير فلسطيني محرر قضى ما يقارب 28 عاما في سجون الاحتلال، وقد أفرج عنه في العام 2003 بطلب شخصي من الرئيس الراحل أبو عمار. ولقب بعميد الأسرى كونه كان صاحب أطول فترة اعتقال في تاريخ الأسرى الفلسطينيين.

وولد أحمد جبارة أبو السكر في قرية ترمسعيا عام 1936 وهو متزوج وله 6 أبناء مناصفة بين الذكور والإناث من زوجتيه اللتين اقترن بهما وبقيت إحداهن على ذمته.

وأبو السكر منفّذ أشهر العمليات العسكرية المعروفة باسم "الثلاجة"، والتي وقعت في ميدان صهيون وسط تل أبيب في يوم الجمعة 5/7/1975 وأسفرت في حينها عن مقتل 13 إسرائيليا وإصابة 78 آخرين بجروح مختلفة واعتقل لاحقاً عليها أثناء عودته من الأردن على جسر اللنبي.

وتعرّض أبو السكر لتحقيقٍ قاس لمدة خمسة أشهر متواصلة استخدمت فيها وسائل التعذيب الجسدي والنفسي دون جدوى من نيل الاعتراف، وأصدرت محكمة رام الله العسكرية حكم المؤبد عليه بـ30 عاماً.

وتنقل أبو السكر في السجون، وآخرها سجن عسقلان، ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه في عمليات تبادل الأسرى التي تمت سابقاً على الرغم من كبر سنه وطول سجنه ومعاناته من الأمراض التي ترافقه مثل مدة الحكم عليه بالسجن.

وخاض أبو السكر في سجونه 13 إضراباً عن الطعام عدا عن مئات الأيام المتفرقة من إضرابات احتجاجية و تضامنية.