لقاء فلسطيني- إسرائيلي الأسبوع المقبل برعاية أميركية

كيري أعلن عن التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الطرفين لاستئناف مفاوضات السلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، مساء الجمعة، أنه تمكّن من التوصل إلى اتفاق على أسس لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال كيري، في تصريحات له قبيل مغادرته إلى واشنطن عبر مطار الملكة علياء الدولي في عمّان، إنه تم التصول إلى اتفاق على وضع الأسس المبدئية لاستئناف مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينين، ولم يكشف كيري عن تفاصيل الاتفاق لكنه قال إن الجانبين سيعقدان اجتماعا مبدئيا في واشنطن الأسبوع المقبل.

وجاء إعلان كيري في العاصمة الأردنية عمّان، وذلك عقب محادثات أجراها في رام الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ضمن جولته السادسة إلى المنطقة في إطار جهود إحياء عملية السلام.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن صائب عريقات من الجانب الفلسطيني وتسيبي ليفني من الجانب الإسرائيلي سيلتقيان في واشنطن الأسبوع المقبل للشروع في محادثات مبدئية. وأكد أنه الوحيد المخول للحديث عن أي تطورات في ملف المفاوضات باتفاق من الأطراف المعنية.

وكان الجانب الفلسطيني قد طالب بضمانات إسرائيلية مكتوبة حول الالتزام بحدود عام 67 كمرجعية للمفاوضات.

ومن جانبه، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينه، إن اللقاءات والمحادثات المطولة التي جرت مع الرئيس عباس حققت تقدماً يتيح الموافقة على المبادئ التي تسمح باستئناف المفاوضات.

وفي سياق متصل، قال مسؤول فلسطيني إن كيري طرح على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، خلال اتصالات هاتفية أن يعلن نيته إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، لكن نتانياهو رفض بحجة عدم استطاعته تقديم أي شيء قبل انطلاق المفاوضات.

لكن "العربية" علمت من مصادر إسرائيلية أن تل أبيب وافقت على إطلاق سراح تدريجي لنحو 350 أسيرا فلسطينياً خلال الأشهر المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.