زلزال بقوة 6.9 درجة يضرب نيوزيلندا دون وقوع أضرار

الزلزال أدى إلى إطلاق أنظمة مكافحة الحرائق وقطع التيار الكهربائي عن أحياء كثيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن المعهد الأميركي للجيوفيزياء أن زلزالاً قوته 6.9 درجة على مقياس ريختر ضرب اليوم الأحد عاصمة نيوزيلندا ويلينغتون.

ولم يطلق أي إنذار بحدوث تسونامي، كما لم يعلن عن أي أضرار، وبعد دقائق سجلت هزة ارتدادية تبلغ شدتها 5.5 درجة.

وقال أحد سكان مدينة نلسون الساحلية إن "البناء اهتز لنحو 30 ثانية".

ولم تسفر الهزتان الأرضيتان الأخيرتان عن أضرار تذكر وقد وقعتا في منطقة تبعد نحو 200 كيلومتر عن شمال كرايستتشرش، ثاني مدن نيوزيلندا التي ضربها زلزال في فبراير/شباط 2011 أسفر عن سقوط 185 قتيلاً.

وأدى الزلزال إلى إطلاق أنظمة مكافحة الحرائق وقطع التيار الكهربائي عن أحياء كثيرة.

وقالت عالمة الزلازل النيوزيلندية آنا كايزر إن الهزات الأرضية القوية ليست نادرة في المنطقة.

من جهته، ذكر مركز رصد التسونامي في المحيط الهادي أن هذا النوع من الزلازل يمكن أن يؤدي إلى مد بحري ضعيف لكن لم يتم إطلاق أي تحذير من "حدوث تسونامي كبير مدمر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.