.
.
.
.

اتفاق أميركي - باكستاني على استئناف الحوار الاستراتيجي

كيري اعتبر وجود الظواهري وضرب المساجد والأسواق انتهاكاً لسيادة باكستان

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اتفاق الولايات المتحدة وباكستان على استئناف الحوار الاستراتيجي بين البلدين، ونقل كيري، الذي يزور باكستان للمرة الأولى منذ توليه منصبه، إلى الجانب الباكستاني دعوة الرئيس الأميركي نظيره الباكستاني لزيارة واشنطن.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مع نظيره الباكستاني سارتاج العزيز "يسرني أن أعلن اليوم الاتفاق على استئناف الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وباكستان، وذلك من أجل تعزيز أكبر وأعمق للشراكة بين البلدين، إذ يهدف هذا الحوار إلى تنشيط معالجة جميع القضايا الرئيسية في العلاقة بين الطرفين وبطريقة واقعية".

وأضاف "أعرف أنه في كثير من الأحيان تثار قضايا سيادة باكستان، لكني أود أن أذكر هنا جميع أصدقائنا بأن شخصاً مثل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري ينتهك سيادة هذا البلد، عندما يهاجمون الناس في المساجد والأسواق والقرى ويعرضون حياتهم للخطر، فإن في ذلك انتهاك لسيادة هذا البلد".