مقتل 12 مسلحاً يشتبه أنهم من القاعدة في 3 غارات باليمن

استنفار أمني كبير بعد أن قررت عدة دول أجنبية إغلاق سفاراتها في اليمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أفاد مراسل قناة "العربية" في اليمن بأن عدد قتلى تنظيم القاعدة في اليمن نتيجة ثلاث غارات نفذتها طائرات بدون طيار خلال أول أيام العيد فقط ارتفع إلى 12 قتيلاً.

وأوضح أن نصف القتلى سقطوا في وادي عبيدة بمحافظة مأرب نتيجة غارة نفذتها طائرة بدون طيار فجر الخميس 8 أغسطس/آب، كما قتل 6 آخرون بغارتين منفصلتين شنتهما طائرة بدون طيار مساء نفس اليوم، واستهدفتا سيارتين لعناصر من تنظيم القاعدة في منطقة غيل با وزير بمحافظة حضرموت شرق اليمن.

وقد أسفرت الهجمات منذ 28 يوليو/تموز عن سقوط 30 عنصراً مفترضين في القاعدة.

وكانت غارة مشابهة أسفرت، أمس الأربعاء، عن مقتل سبعة عناصر من القاعدة في محافظة شبوة الجنوبية، حسب ما أفادت مصادر قبلية، وذلك في ظل ارتفاع وتيرة الضربات التي تنفذها طائرات من دون طيار على أهداف للقاعدة في اليمن بشكل ملحوظ.

وتأتي الغارات فيما يشهد اليمن استنفاراً أمنياً كبيراً بعد أن قررت عدة دول أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، إغلاق سفاراتها في هذا البلد بسبب مخاوف جدية من هجمات وشيكة محتملة.

وكان متحدث رسمي يمني أكد، أمس الأربعاء، أن السلطات اليمنية أحبطت مخططاً كبيراً أعده تنظيم القاعدة للسيطرة على مدينتين في الجنوب وعلى منشآت نفطية ولاستهداف غربيين.

وفيما شهدت صنعاء ازدحاماً وأجواء احتفالية في اليوم الأول من عيد الفطر، استمرت التدابير الأمنية لاسيما نقاط التفتيش.

وفي دلالة على المخاوف الأمنية، أدى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وكبار المسؤولين صلاة العيد في مسجد دار الرئاسة، وليس في أحد المساجد الكبرى في صنعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.