.
.
.
.

مقتل 16 وإصابة 35 بهجوم انتحاري على مقهى في العراق

شهر رمضان الأكثر دموية منذ 2008 حيث قتل خلاله أكثر من 800 شخص

نشر في: آخر تحديث:

فجَّر انتحاري نفسه بمقهى في منطقة بلد بشمال بغداد، الاثنين، ما أدى إلى مقتل 16 شخصاً وإصابة 35 بجروح كما أعلنت الشرطة.

وقد نفذ مسلحون هجمات عدة استهدفت مقاهي في الأسابيع الماضية خصوصاً خلال شهر رمضان الذي كان الأكثر دموية منذ عام 2008 وقتل خلاله أكثر من 800 شخص وفق تعداد لوكالة "فرانس برس".

وأسفرت سلسلة هجمات منسقة السبت الماضي عن مقتل أكثر من سبعين شخصاً خلال الاحتفالات بعيد الفطر.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابع للقاعدة موجة الهجمات هذه، معلناً في بيان أن "الدولة الإسلامية استنفرت جانباً من الجهد الأمني في بغداد وولاية الجنوب وغيرها لتوصل رسالة سريعة رادعة في ثالث أيام عيد الفطر" إلى الشيعة مفادها "أنهم سيدفعون ثمناً غالياً جزاءً وفاقاً لما تقترفه أيديهم، وإنهم لن يحلموا بالأمن في ليل أو نهار في عيد أو غيره".