قذائف إسرائيلية تسقط في لبنان رداً على 4 صواريخ مجهولة

القبة الحديدية اعترضت صاروخاً قادماً من لبنان لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت إسرائيل قذائف مدفعية في منطقة غير مأهولة بالسكان في لبنان، رداً على 4 صواريخ جاءت من المنطقة نفسها.

ووفقاً لمراسل "العربية"، فقد سقطت قذائف مدفعية في لبنان، وهو ما يبدو رداً على هجوم سبقه بأقل من ساعة بأربعة صواريخ مجهولة المصدر، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عنه.

ولأول مرة منذ عامين، تعرض شمال إسرائيل إلى قصف بأربعة صواريخ، أطلقت على الأرجح من جنوب مدينة صور. منظومة القبة الحديدية التي نشرتها إسرائيل في المنطقة الشمالية اعترضت أحد الصواريخ، فيما أصاب صاروخ مستوطنة "جيشر هزيف" شمال مدينة نهاريا ليس بعيداً عن رأس الناقورة، وشظايا صاروخ آخر سقطت في تجمع سكني إلى الجنوب من نهاريا أيضاً، فضلاً عن سقوط الصاروخ الرابع في البحر.

والصواريخ من نوع جراد عيار ١٢٢ مليمتراً، وجاءت بعد أسبوعين من توتر أمني شهدته الجبهة الشمالية بإصابة ثلاثة جنود إسرائيليين بانفجار عبوة بعد توغلهم في الأراضي اللبنانية، وهي المرة السابعة التي تتعرض فيها إسرائيل لقصف صاروخي منذ انتهاء حرب لبنان الثانية عام ٢٠٠٦.

تنظيم "جهادي" وليس حزب الله

ويدور الحديث في كواليس الاستخبارات الإسرائيلية مؤخراً عن دخول عناصر إلى جنوب لبنان، ومن هنا استبعدت مصادر الجيش الإسرائيلي سريعاً أن يكون حزب الله اللبناني من يقف وراء الاستهداف الصاروخي، وقدرت أن تنظيماً "جهادياً سنياً"، أطلق الصواريخ من منطقة تقع جنوب مدينة صور، وذهب بعض المحللين العسكريين في إسرائيل إلى اعتبار أن التنظيم المسؤول عن القصف سعى إلى تحقيق هدف مزدوج، الأول هو ضرب أهداف إسرائيلية، أما الثاني فمحاولة افتعال مواجهة عسكرية بين حزب الله وإسرائيل، انتقاماً للقتال الذي يقوم به الحزب اللبناني إلى يمين قوات النظام السوري داخل سوريا.

وفي السياق أيضاً، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عقب على القصف في بيان توعد فيه "باستهداف من يستهدف أو يحاول المس بإسرائيل، التي تفعل أدوات متنوعة، منها ما هو دفاعي، ومنها ما هو لإحباط الاعتداءات على الحدود الشمالية كما الجنوبية".

وكرر نتنياهو أن سياسته تقوم على الأداء المسؤول، بينما الجيش الإسرائيلي نفى أن يكون رد بقصف الأراضي اللبنانية، ولا يعتقد بأن الوضع قد يشهد تصعيداً نوعياً، مع ذلك زادت إسرائيل حال التأهب، وأغلقت الأجواء فوق حيفا أمام الطيران المدني. إسرائيل قدمت شكوى لقوات اليونيفل التي زار وفد منها المناطق التي تعرضت لسقوط صواريخ شمال إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ، اعترض أحد الصواريخ التي أطلقت من لبنان الخميس.

وقالت متحدثة باسم الجيش لوكالة "فرانس برس": "اعترض نظام القبة الحديدية صاروخاً واحداً" دون تحديد الموقع أو الإدلاء بمزيد من المعلومات عن الصواريخ الأخرى.

انطلقت أربعة صواريخ من منطقة صور في جنوب لبنان بعد ظهر اليوم الخميس في اتجاه إسرائيل، بحسب ما أفاد مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر "أطلق مجهولون أربعة صواريخ من منطقتين تقعان إلى شرق وجنوب مدينة صور في اتجاه الأراضي الإسرائيلية". وأفاد سكان بسماع دوي الانفجارات الأربعة.