.
.
.
.

الهيئة السياسية للتحالف الوطني تجتمع مع نوري المالكي

دعوة إلى الحل السلمي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق

نشر في: آخر تحديث:

ذكر بيان للتحالف الوطني، الأربعاء، أن "الهيئة السياسية للتحالف الوطني عقدت اجتماعها، أمس الثلاثاء، برئاسة إبراهيم الجعفري، وبحضور مُمثّلي المُكوِّنات السياسية المنضوية كافة، بمُشارَكة رئيس الوزراء نوري المالكي، ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعيّ".

وناقشت الهيئة السياسية في الاجتماع جملة من الموضوعات المهمة، في مقدمتها الأوضاع السياسية والأمنية.

واستمعت إلى تقرير من رئيس الوزراء الذي وضع الهيئة السياسية للتحالف الوطنيِّ العراقيِّ في صورة الإجراءات الأمنية لمُواجَهة الحملة الإجرامية التي تقودها قوى الإرهاب والظلام، وتطرَّق إلى الأوضاع الخطيرة في سوريا، والموقف من الضربة العسكرية المُحتمَلة، وموقف العراق في الجامعة العربية الرافض لضرب أيِّ بلد عربيٍّ وإسلاميٍّ، وتداعيات هذه الضربة، مع التأكيد على النهج الذي التزمه العراق منذ بداية الصراع بين النظام والمُعارَضة.

ويدعو هذا النهج إلى الحلِّ السلميِّ، وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية لهذا البلد، والامتناع عن دعم أيِّ طرف بالسلاح، وإدانة استعمال السلاح الكيماويِّ من أيِّ طرف كان.

وأوضح البيان أن "التحالف الوطني ناقش أيضاً حصيلة الآراء المطروحة بين كتله بخصوص تعديل قانون انتخابات مجلس النواب القادم، وأكّد ضرورة الإسراع في إقراره، وشكّل لجنة لتقريب وجهات النظر المتداولة بين أطرافه".

وأشار البيان إلى أن "الاجتماع اختتم بتقرير قدَّمه نائب رئيس الجمهورية عن ما أنجزته اللجنة المُكلّفة من التحالف الوطنيِّ العراقيِّ برئاسته لبحث مُبادَرة السِلم الاجتماعيِّ، والموعد المُقترَح لعقد المُلتقى الوطنيِّ، لبحث مُفرَدات هذه المُبادَرة، وتوقيع وثيقة الشرف التي اتفق عليها ضمناً".