هولاند: لا حل مع نظام يقتل شعبه ويستخدم الكيماوي

فرنسا مستعدة لتحمل مسؤوليتها في حال تم شن الضربة على سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، في مؤتمر صحافي بقمة مجموعة الـ20 المنعقدة بسان بطرسبرغ الروسية: "إن التحالف الذي سيتم تشكيله لشن الضربة العسكرية قد يتم توسيعه، وفرنسا ستكون مستعدة لتحمل مسؤوليتها في حال تم شن الضربة على النظام السوري".

وأضاف هولاند "لا وجود لحل سياسي مع نظام يقتل شعبه ويستخدم السلاح الكيماوي".

وأجاب هولاند عن سؤال تقدمت به إحدى الصحافيات حول رأيه في موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بقوله: "بوتين يترأس اللقاء الحالي وهو يدافع عن مواقفه، ولم تتغير هذه المواقف رغم خطورة الوضع في سوريا، وجميعنا نبحث عن الحل السياسي".

وتابع هولاند "بوتين قال إن الأسلحة الكيماوية قد استخدمت، ولا أعلم من أين جاء بهذه المعلومة، على الرغم من أنه صرح باستمرار دعمه للنظام السوري، وهذا يعني أن الأسلحة استخدمت بالفعل، وهذا يغير من طبيعة الأزمة السياسية".

وأفاد الرئيس الفرنسي "سنعمل على توسيع الدعم للمعارضة إذا لم يتم شن العمل العسكري، وسيتم الانتظار حتى تظهر تقارير المحققين، وأيضاً حتى صدور القرار النهائي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.