.
.
.
.

رجال قبائل ينسفون خط أنابيب رئيسي لتصدير النفط باليمن

تفجيرات متكررة للأنابيب منذ اندلاع الانتفاضة المناهضة للحكومة في 2011

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول حكومي، إن "رجال قبائل قصفوا خط أنابيب النفط الرئيسي في محافظة مأرب بوسط اليمن وهو رابع هجوم على خط الأنابيب في شهر"، مضيفا أن "الهجوم الذي أوقف تدفق النفط من حقول مأرب إلى مرفأ رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر تسبب في حريق وتلف بخط الأنابيب على بعد نحو 40 كيلومترا من المكان الذي يبدأ منه في مأرب، إلا أنه لم ترد أنباء عن وقوع ضحايا".

يذكر أن النار أشعلت في خط الأنابيب في وقت سابق هذا الشهر بعد تهديدات من قبيلة يمنية في أعقاب حصار فرضته قوات الأمن على منزل زعيمها.

وعادة ما ينفذ رجال القبائل مثل هذه الهجمات للضغط على الحكومة للوفاء بمطالب بينها الوظائف ونزاعات الأراضي أو تحرير رهائن من السجن.

ويعاني اليمن الذي يعتمد على صادرات النفط الخام لتمويل ما يصل الى 70 في المئة من الإنفاق في الميزانية من تفجيرات متكررة لخطه الرئيسي للأنابيب منذ اندلاع الانتفاضة المناهضة للحكومة في 2011، كما يسعى اليمن جاهدا لإعادة بسط سيطرة الدولة على البلاد ضد أحد أنشط أفرع تنظيم القاعدة، بالإضافة إلى مواجهته حركة انفصالية متنامية في الجنوب.