إسرائيل: من يتحدث عن السلام يجب أن يستعد للحرب

وزير الدفاع اعتبر أن التهديد العسكري حمل حلولاً دبلوماسية بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، موشي يعالون، أمس الاثنين، إن الاتفاق الأميركي -الروسي حول نزع الترسانة الكيمياوية السورية أثبت أن "تهديداً عسكرياً جدياً" من شأنه أن يحمل حلولاً دبلوماسية.

ونقل بيان لمكتب وزير الدفاع عن يعالون قوله: "يثبت لدول العالم الحر أن تهديداً قوياً وذا صدقية. يمكن أن يردع الأنظمة المارقة الخطيرة، وأن يفتح الطريق أمام حل دبلوماسي يتيح نزع أسلحة الدمار الشامل من الدول".

وأضاف يعالون، الذي كان يتحدث أمام طاقم وزارته: "كل من يتحدث عن السلام يجب أن يستعد للحرب".

واعتبر يعالون أنه من الضروري التصدي للطموحات النووية لإيران، قائلاً: "يجب أن يثبت العالم عزماً واضحاً وقوياً تجاه نظام طهران المتطرف وبرنامجه الذي يتقدم نحو تطوير سلاح نووي عسكري".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.