.
.
.
.

وزارة الداخلية الكويتية تحذر "البدون" من التجمهر

أشارت إلى دعوات للتجمهر في بعض مناطق محافظتي الجهراء والأحمدي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الداخلية الكويتية أنها ستتعامل مع التجمعات والتجمهرات المخالفة للقانون بكل حزم وشدة وفقا للقانون.

وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم الاثنين إنها تود أن تسترعى انتباه "الإخوة المقيمين بصورة غير قانونية أن هناك دعوات يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتجمع والتجمهر في بعض مناطق محافظتي الجهراء والأحمدي كما يتردد"، وذلك يعد مخالفا للقانون.

وأضافت أنه سبق للوزارة التنبيه "بمخالفة تلك التجمعات والتجمهر للقانون وكل ما من شأنه الإخلال بالأمن والنظام ولذلك فإن أيا من تلك التجمعات أو التجمهر أو المشاركة فيها سيتم التعامل معها بكل الحزم والشدة وفقا للقانون والإجراءات وبما يحفظ الأمن والاستقرار".

ودعت الجميع الى الالتزام بالقانون والتعليمات الصادرة من رجال الأمن "ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية".

و"البدون" ولدوا وعاشوا في الكويت، ويطالبون بالجنسية الكويتية، إلا أن السلطات تعتبر أن 34 ألفاً من بينهم فقط مؤهلون للحصول على الجنسية، بينما الباقون يحملون جنسيات أخرى.

وتتهم السلطات البدون بإتلاف أوراقهم الثبوتية من بلادهم الأصلية للاستفادة من الدولة الكويتية الغنية التي ترعى مواطنيها من المهد إلى اللحد.