.
.
.
.

محاكمة 10 أكراد بباريس لتمويلهم حزب العمال الكردستاني

تعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية الحزب حركة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

بدأت في باريس محاكمة عشرة أكراد من التابعية التركية متهمين بالمشاركة في تمويل حزب العمال الكردستاني من خلال جمعية كردية في مرسيليا جنوب فرنسا.

ومن بين المتهمين "بيت الشعب الكردي" المسؤول المفترض عن تمويل حزب العمال الكردستاني في منطقة جنوب فرنسا في مرسيليا، وهو ملاحق بصفته شخصا معنويا إضافة إلى رئيسه.

وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني حركة إرهابية، ومن أجل تمويل نشاطاته ينظم حزب العمال الكردستاني حملة لجمع الضريبة الثورية لدى الشتات الكردي.

وجاء في القرار الاتهامي أن "بيت الشعب الكردي"، وتحت ستار نشاطات ثقافية، يُستخدم من أجل تمويل حزب العمال الكردستاني في المنطقة.

واعتبر المسؤول عن التمويل خلال التحقيق أن المبلغ السنوي لهذه الحملة يصل إلى 300 ألف يورو، لكنه أكد أن الأمر يتعلق بعمل "طوعي بحت".

وبدأت المحاكمة بعد تقديم شخصين شكوى إلى المحكمة، حيث أعلن الأول للشرطة في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 أنه تعرض لأعمال عنف في مقار "بيت الشعب الكردي" ومحاولة ابتزاز من جانب أعضاء في حزب العمال الكردستاني طالبوه بدفع خمسة آلاف يورو نقدا.

والعنصر الثاني في الشتات الكردي وهو متعهد على خلاف مع أحد المتهمين يأخذ عليه أنه لم يدفع له بدل عمله، ووجد نفسه هو الآخر مطالبا بدفع 15 ألف يورو على أساس ضريبة ثورية.