.
.
.
.

إعصار "هايان" في الفلبين يخلف 100 قتيل على الأقل

ضرب ولايتي ليتي وسامار الشرقيتين مع قوة رياح وصلت إلى 315 كلم بالساعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الفلبينية السبت أن الإعصار هايان الذي يعتبر أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق، تسبب بمقتل ما لا يقل عن مئة شخص في مدينة بوسط الفلبين.

وقال جون اندروز، نائب المدير العام لسلطة الطيران المدني في الفلبين، إن مدير مطار تاكلوبان أبلغ عبر اللاسلكي عن حصيلة "مئة قتيل على الأقل على حافة الطرقات بالإضافة إلى مئة جريح".

وأرسلت مانيلا صباح السبت آلاف الجنود إلى المناطق الأكثر تضررا بمرور الإعصار الجمعة الذي ضرب وسط شرق الفلبين قبل أن يتجه إلى فيتنام. وتعذر صباح السبت الاتصال تماما بالعديد من المدن والقرى.

وقال رئيس الصليب الأحمر في الفلبين غويندولين بانغ لوكالة فرانس برس "لدينا معلومات تتحدث عن أبنية منهارة وعن منازل أزيلت تماما وانجرافات تربة". وأضاف "لكن لا يمكننا أن نتحدث بتأكيد عن مدى الأضرار" التي خلفها الإعصار.

وضرب الإعصار ولايتي ليتي وسامار الشرقيتين مع قوة رياح وصلت إلى 315 كلم بالساعة ليصبح بذلك أعنف إعصار يسجل هذا العام في الكرة الارضية، وأحد أعنف الأعاصير على الإطلاق منذ عشرات السنين.

وبعد أن ضرب وسط وجنوب الفلبين، يواصل الإعصار هايان طريقه السبت فوق بحر الصين الجنوبي متجها إلى فيتنام.

وبدأ الجيش صباح السبت بإرسال طائرات من طراز سي-130 لنقل معدات الإغاثة إلى تاكلوبان، كبرى مدن ولاية ليتي والتي يقطنها 220 ألف نسمة.

وذكر صحافي يعمل في محطة تلفزيون محلية أنه شاهد عشرات الجثث على طول الطرق في هذه المدينة، وتم تجميعها في إحدى الكنائس. وأوضح أنه شاهد أيضا العديد من الجثث في مدينة باولو الساحلية المجاورة.