.
.
.
.

أول غارة أميركية على باكستان منذ مقتل زعيم طالبان

مصرع 5 في هجوم نفذته طائرة بدون طيار على عناصر من "شبكة حقاني"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الباكستانية عن مقتل 5 أشخاص يعتقد أنهم متمردون، الخميس، في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار في خيبر بختونخوا شمال غرب باكستان، وهي الغارة الأولى التي تشهدها هذه الولاية.

وقالت السلطات إن اثنين من القتلى كانا ينتميان إلى شبكة حقاني، الفصيل التابع لحركة طالبان، والمدرج على اللائحة الأميركية للمنظمات الإرهابية.

واستهدف القصف مبنى دينياً لشبكة حقاني في مدينة تال بإقليم هنغو الواقع شمال غرب البلاد على تخوم المناطق القبلية.

وهي أول غارة لطائرة بدون طيار منذ مقتل حكيم الله محسود، زعيم حركة طالبان باكستان، الذي قتل في الأول من نوفمبر في قصف استهدف إقليم شمال وزيرستان، المنطقة القبلية الواقعة شمال باكستان.

وقال مسؤول في الشرطة فريد خان إن "الطائرة بدون طيار استهدفت ندوة، وأدت إلى سقوط خمسة قتلى وجريح واحد"، موضحاً أن هويات الضحايا لم تعرف بعد.

لكن اثنين من أفراد قوات الأمن المحلية أفادا بأن من بين القتلى رجلاً يدعى المفتي أحمد جان، وآخر المفتي حميد الله، موضحاً أن الاثنين ينتميان إلى شبكة حقاني.