واشنطن تنتقد طرد ممثلة عنها من محاكمة معتقل بحريني

الإدارة الأميركية طلبت توضيحاً من السلطات البحرينية حول الواقعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طلبت الولايات المتحدة، توضيحات من السلطات البحرينية بعد طرد إحدى أفراد طاقم السفارة الأميركية من قاعة محاكمة معارض سياسي، بحسب تقرير إخباري، الأربعاء.

وأكدت الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن ممثلة عن السفارة الأميركية أرغمت الاثنين على مغادرة القاعة التي كانت تشهد محاكمة نبيل رجب، وهو معارض معتقل منذ أكثر من عام لمشاركته في تظاهرة غير مرخصة في العام 2011 للمطالبة بإصلاحات سياسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، ماري هارف، للصحافيين: "نطلب توضيحات من الحكومة البحرينية بشأن الأسباب التي لم يسمح لها بموجبها بمتابعة المحاكمة".

وأبدت الولايات المتحدة سابقا قلقها إزاء حالة رجب، الذي رفض القضاء البحريني طلبا للإفراج عنه.

وبعد الحكم على المعارض البحريني بداية بالسجن ثلاث سنوات، حصل في الاستئناف على تخفيف لعقوبته إلى السجن لعامين، وتأمل منظمات غير حكومية وحقوقيون الإفراج عنه قبل انتهاء محكوميته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.