.
.
.
.

سول توسع دفاعها الجوي في منطقة متنازع عليها مع الصين

كوريا الجنوبية أعلنت أن الإجراء لا يخرق سيادة الدول المجاورة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كوريا الجنوبية، الأحد، أنها وسعت منطقة دفاعها الجوي لتتداخل جزئيا مع منطقة مماثلة أعلنتها الصين حديثا، مما يهدد بإثارة توترات إقليمية.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في توسعتها هذه المنطقة لتشمل جزيرتين إقليميتين تقعان جنوبي كوريا الجنوبية ومنطقة صخرية تطالب أيضا بكين بالسيادة عليها، إنها شرحت موقفها بشكل كامل للدول المعنية.

وأكدت كوريا الجنوبية أن هذه الخطوة لا تشكل خرقا لسيادة الدول المجاورة، في إشارة إلى الصين.

ومن جانبها، رفضت أميركا الاعتراف بمنطقة الدفاع الجوي الصينية، حيث تفرض بكين على الدول الأخرى إبلاغها بأي تحركات في المنطقة المعلنة في وقت مبكر.