متمردون أكراد يفرجون عن أربعة جنود أتراك مخطوفين

التوترات تزايدت في إقليم ديار بكر منذ مقتل شخصين الجمعة خلال تصادم مع الشرطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت مصادر أمنية لوكالة "رويترز" أنه تم الإفراج عن أربعة جنود أتراك خطفهم متمردو حزب العمال الكردستاني بعد تدخل سياسيين من حزب كردي لصالحهم في ساعة مبكرة اليوم الاثنين.

وكان مقاتلون من حزب العمال الكردستاني قد خطفوا الجنود الأتراك أثناء قيامهم بدورية في إقليم ديار بكر جنوب شرق تركيا، أمس الأحد.

ولم يتضح على الفور سبب خطف الجنود لكن التوترات تزايدت في المنطقة منذ مقتل شخصين يوم الجمعة خلال مصادمات بين الشرطة ومحتجين في بلدة يوكسيكوفا القريبة.

وذكرت المصادر أن أعضاء في حزب السلام والديمقراطية الموالي للأكراد تدخلوا لتأمين الإفراج الآمن عن الجنود وأنه تم تسليمهم إلى موقع للجيش في المنطقة.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن بضع مئات من المحتجين كانوا قد تجمعوا للتظاهر ضد أعمال تخريب في مقابر أعضاء في حزب العمال الكردستاني. واستخدمت الشرطة التركية مدفع مياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وما زال وقف هش لإطلاق النار مستمرا منذ ثمانية أشهر بين تركيا ومقاتلي الحزب، في حين يجري الجانبان مفاوضات لإنهاء الصراع الذي قتل فيه أكثر من 40 ألف شخص على مدى العقد الماضي.

وقال أعضاء في البرلمان من حزب السلام والديمقراطية الموالي للأكراد في بيان أول أمس السبت إن زعيم حزب العمال المسجون عبد الله أوجلان وصف أحداث يوم الجمعة بأنها استفزازات تهدف إلى عرقلة عملية السلام وطالب بالهدوء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.