.
.
.
.

انفجار بمستودع أسلحة قرب السفارة الأميركية في كابول

ناجم عن "حادث" في مستودع أسلحة تابع للحكومة وليس عن هجوم لمقاتلي طالبان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الأفغانية أن الانفجار القوي الذي هز، صباح الخميس، وسط العاصمة كابول بالقرب من المقر العام للحلف الأطلسي ناجم عن "حادث" في مستودع أسلحة تابع للحكومة وليس عن هجوم لمقاتلي طالبان.

وقال لطف الله مشعل المسؤول الكبير في أجهزة الاستخبارات الأفغانية لوكالة "فرانس برس" إن "الانفجار وقع في مستودع أسلحة وكان حادثا.. وليس هجوم أعداء" مشيرا الى حصول أضرار مادية دون وقوع إصابات.

وقالت الشرطة الأفغانية وشهود إن انفجاراً وقع على بعد أمتار من مدخل السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابول في ساعة مبكرة من اليوم الخميس.

وقال مسؤول من الشرطة إن الانفجار وقع قرب ميدان مروري هام خارج المدخل الرئيسي للسفارة ومقر قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) في كابول.

ووقع الانفجار بعد يوم من مهاجمة مفجر انتحاري قافلة للقوات الألمانية أثناء دخولها الى قاعدة تابعة لـ"إيساف" في مطار كابول الدولي.