إجلاء 5000 شخص من منطقة منكوبة في غزة بسبب الفيضانات

المياة حاصرت المنازل والأهالي استخدموا الزوارق لإرتفاع منسوب المياة إلى مترين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مسؤولون، أمس السبت، إنه تم إجلاء أكثر من 5000 شخص من منازل تضررت من فيضانات في شمال غزة، وتوفي شخص واحد على الأقل، فيما وصفت الأمم المتحدة المنطقة "بالمنكوبة".

وكانت الفيضانات التي نتجت عن هطول أمطار غزيرة على مدى أربعة أيام شديدة، منعت الوصول إلى الكثير من المنازل إلا باستخدام زوارق مائية، حيث ارتفع منسوب المياه إلى مترين.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة التي تدير مخيمات اللاجئين في الأراضي الفلسطينية في بيان، إن "مساحات كبيرة من شمال غزة منطقة منكوبة، حيث يمكن رؤية المياه على مدى البصر".

وأصاب الطقس الذي شمل سقوط ثلوج كثيفة بالشلل، مدناً فلسطينية مثل الخليل بالضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى القدس وأجزاء من شمال الجليل في إسرائيل.

مجموعة من المتطوعين في الدفاع المدني يساعدون في عمليات اجلاء الاهالي في غزة

وقالت وزارة الصحة في غزة إن 100 شخص أصيبوا بجروح نتيجة تدمير منازلهم التي بنيت بإمكانيات فقيرة، فضلاً عن أشخاص أصيبوا في حوادث طرق غمرتها المياه أو سقطت عليهم أشياء من مبانٍ اجتاحتها مياه الفيضانات.

وقال كريس جونيس، وهو متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، إن مناطق قريبة من مخيم لاجئين في شمال غزة "أصبحت بحيرة ضخمة ارتفع منسوب المياه فيها إلى مترين، حيث اجتاحت المياه المنازل وحاصرت آلاف الأشخاص".

وقال جونيس إن عاملين في الوكالة يقومون بإجلاء الفلسطينيين المحاصرين إلى أماكن إيواء تابعة للأمم المتحدة.

وقالت حكومة حماس إن إجمالي من تم إجلاؤهم بلغ 5246 شخصاً، وجرى نقلهم إلى مدارس ومراكز إيواء أخرى مؤقتة في الأيام الأربعة الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.