.
.
.
.

مقتل فلسطيني من الجهاد بنيران الجيش الإسرائيلي في جنين

المواجهات اندلعت بعد دخول قوة خاصة إسرائيلية إلى مخيم للاجئين

نشر في: آخر تحديث:

قتل شاب فلسطيني وأصيب آخرون بنيران قوات الأمن الإسرائيلية خلال مواجهات، مساء الأربعاء، في جنين بشمال الضفة الغربية، وفق ما أفادت مصادر متطابقة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن القتيل نافع السعدي (23 عاماً) ينتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أن المواجهات اندلعت خلال "عملية لتوقيف مشتبه به" في جنين حين أطلق فلسطينيون النار ورموا قنابل محلية الصنع وعبوات ناسفة على القوات الإسرائيلية.

وأضاف البيان أن العسكريين الإسرائيليين فتحوا النار ما أدى إلى جرح عدد من الفلسطينيين تمت معالجتهم في المكان نفسه ثم نقلوا إلى المستشفى، مضيفاً أن "أحدهم قضى متأثراً بجروحه قبل وصوله إلى المستشفى".

وبحسب المسؤول عن عمليات الطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في جنين محمود السعدي، فإن المواجهات اندلعت بعد دخول قوة خاصة إسرائيلية إلى مخيم جنين للاجئين.

وقال إن 6 جرحى نقلوا إلى المستشفى في جنين.

وأوضح أن اثنين آخرين بينهما نافع السعدي، احتفظ بهما العسكريون الإسرائيليون حتى سمح لأجهزة الطوارئ الفلسطينية بتسلم جثته عند معبر الجلمة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لوكالة "فرانس برس" أن الجنود الإسرائيليين كانوا أوقفوا نافع السعدي وفلسطينياً آخر هو علي قاسم السعدي (21 عاماً) في منزل عنصر من حماس مسجون في إسرائيل.

وفي السابع من ديسمبر قتل فتى فلسطيني يبلغ من العمر 15 عاماً برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم للاجئين بالقرب من رام الله.

وقتل ما مجموعه 27 فلسطينياً برصاص القوات الإسرائيلية في العام 2013 معظمهم في الضفة الغربية، بحسب حصيلة للأمم المتحدة.