انهيار سقف مسرح أبولو في لندن يخلف 90 جريحاً

من بينهم 7 إصابات خطرة وتم معالجة بعض المصابين ميدانياً دون نقلهم للمستشفى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

انهار مساء الخميس سقف مسرح أبولو وسط العاصمة البريطانية، لندن، الذي يعود بناؤه إلى العام 1901 في حي سوهو أثناء عرض مسرحي، ما أوقع 90 جريحا على الأقل بعدما كان العدد 88 في وقت سابق.

وقال متحدث باسم جهاز الإسعاف لوكالة فرانس برس إن 88 شخصا قد أصيبوا بجروح، وأوضحت الشرطة اللندنية في تغريدة على تويتر انها نقلت بعض الجرحى بالباص الى المستشفى.

كما شوهد عدد من الجرحى الذين تمت معالجتهم ميدانيا.

ووصلت الشرطة إلى مكان الحادث بالإضافة إلى أجهزة الإغاثة وثماني شاحنات من رجال الإطفاء. وقد حصل تدافع عند أبواب الخروج من المسرح وسط غيمة من الغبار.

وقال أحد الذين كانوا داخل المسرح واسمه بن "حصل الانهيار في نصف المشهد الأول من المسرحية".

وحسب رجال الإطفاء، فإن شرفة انهارت على المشاهدين، بينما صرح عدد من الشهود أنهم شاهدوا أجزاء من السقف تسقط على المشاهدين وظنوا في البدء أن ما يجري هو جزء من المسرحية قبل أن يكتشفوا أنه حادث.

وكان المسرح الذي يتسع لـ775 مقعدا، مكتظا عند وقوع الحادث الذي وقع أثناء عرض مسرحية "ذا كوريوس انسيدنت أوف ذي دوغ أن ذي نايت تايم" (الحادث المؤسف لكل أثناء الليل) المخصص للأطفال الانطوائيين، حسب ما ذكر شهود عيان لمحطات التفلزة الإخبارية.

ولم تتضح بعد الأسباب التي أدت إلى الحادث في المسرح الذي يعود تاريخه إلى أكثر من قرن من الزمن، لكن البعض ألمح إلى أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها لندن في الأيام القليلة الماضية ربما قد أثرت على هذا المبنى القديم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.