كاسترو لأوباما: نعم للحوار ومستعد لتحمل الحصار إذا لزم

راوول كاسترو صافح الرئيس الأميركي في حفل تأبين الراحل مانديلا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صرح الرئيس الكوبي، راوول كاسترو، أمس السبت، أنه مستعد لمحاورة الولايات المتحدة إذا احترمت استقلال كوبا ونظامها السياسي، مؤكداً في الوقت نفسه استعداده "لتحمل 55 سنة أخرى" من الحصار إذا لم يحدث ذلك.

وقال كاسترو "إذا كنا نرغب فعلاً في دفع العلاقات الثنائية قدماً، علينا أن نتعلم الاحترام المتبادل للاختلافات بيننا والتعود على العيش بشكل سلمي معها". وأضاف "وإذا حدث العكس، فنحن مستعدون لتحمل 55 سنة أخرى من الحصار في الوضع نفسه".

وتابع كاسترو في اختتام الدورة البرلمانية السنوية الثانية "عبرنا في عدة مناسبات عن استعدادنا لإجراء حوار محترم مع الولايات المتحدة، من الند للند من دون المساس باستقلال الأمة وسيادتها".

وأضاف "نحن لا نطلب من الولايات المتحدة تغيير نظامها السياسي أو الاجتماعي، ولا نقبل بأن يتم التفاوض على نظامنا".

وخلال تشييع رئيس جنوب إفريقيا السابق، نلسون مانديلا، جرت مصافحة تاريخية بين كاسترو والرئيس الأميركي باراك أوباما، اللذين قطعت العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما في 1961.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.