.
.
.
.

مقتل 5 صحافيين بهجوم انتحاري استهدف فضائية عراقية

سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل قناة "صلاح الدين" في تكريت أعقبها تفجير انتحاري

نشر في: آخر تحديث:

قتل خمسة صحافيين عراقيين في هجوم شنته الاثنين مجموعة من الانتحاريين ضد مقر قناة صلاح الدين الفضائية العراقية في تكريت شمال بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.

وأوضح ضابط برتبة رائد في الشرطة أن "سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل قناة صلاح الدين أعقبها تفجير انتحاري قبل أن يتمكن أربعة انتحاريين من دخول مقر القناة".

وبدوره قال ضابط برتبة رائد في شرطة صلاح الدين إن "أربعة انتحاريين دخلوا المقر في تكريت، وقد وقعت ثلاثة انفجارات داخله"، قبل أن يعلن انتهاء الهجوم إثر اقتحام المبنى من قبل قوات خاصة.

وقتل في الهجوم بحسب المصدرين الأمنيين ومصدر طبي في مستشفى تكريت العام خمسة من موظفي القناة الفضائية التي توقف بثها، جميعهم من الصحافيين وبينهم مقدمة برامج ومسؤول الأخبار، بينما أصيب خمسة أشخاص بجروح بينهم مصوران.

وأكد المصدران الأمنيان أن اثنين من المهاجمين تمكنا من تفجير نفسيهما، بينما قتل الآخران على أيدي القوات الخاصة التي اقتحمت المبنى.

وقال صحافي يعمل في قناة "العراقية" الحكومية التي تملك مكتباً في المقر: "تمكنت من الهروب والعديد من الصحافيين الرهائن العالقين في الداخل".

كما أفاد صحافي آخر من أمام المقر بأنه تمكّن من الهروب لدى بدء الهجوم، مضيفاً "زملائي عالقون في المبنى وبينهم امرأتان، ورأيت الطابقين الثالث والرابع يحترقان".