.
.
.
.

تركيا تستغني عن 350 شرطياً بعد فضيحة الفساد

80 من الذين جرى تسريحهم هم قادة أجهزة مسؤولة عن مكافحة الجرائم

نشر في: آخر تحديث:

قررت الحكومة التركية الاستغناء عن خدمات 350 شرطيا على خلفية فضيحة الفساد السياسية -الأمنية التي تهز البلاد، كما أفادت وسائل الإعلام الثلاثاء.

وبحسب وكالة دوغان للأنباء فإن 80 من رجال الشرطة الذين جرى تسريحهم هم قادة أجهزة مسؤولة عن مكافحة الجرائم المالية والتهريب والجريمة المنظمة في أنقرة.

وأقيل مئات من ضباط الشرطة أو نقلوا لمناصب أخرى في شتى أنحاء تركيا منذ ظهور التحقيق في الفساد في 17 ديسمبر الماضي مع اعتقال رجال أعمال مقربين من الحكومة وأبناء ثلاثة وزراء استقالوا فيما بعد.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون "ان تي في" إن نحو 250 شخصا، معظمهم من خارج أنقرة، عينوا مكان الضباط الذين نقلوا إلى أماكن أخرى وسيتولون مناصب في إدارات شرطة المرور ومراكز شرطة بالأقاليم.