مقتل 73 شخصاً في تفجيرات ببغداد وبعقوبة

4 سيارات مفخخة استهدفت العاصمة العراقية.. وهجوم انتحاري على مجلس عزاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل 73 شخصاً على الأقل، الأربعاء، في العراق الذي يشهد موجة جديدة من أعمال العنف الدامية عبر هجمات واعتداءات بواسطة سيارات مفخخة، بينما أصيب 128 آخرون، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقالت هذه المصادر إن تسع سيارات مفخخة انفجرت في بغداد وحدها، مخلفة 37 قتيلاً، لافتة إلى هجمات أخرى في محافظة ديالى ومدينة الموصل (شمال).

وكانت الشرطة العراقية، أعلنت ومصادر طبية أن 52 شخصاً قتلوا في تفجيرات العاصمة العراقية بغداد وفي مدينة بعقوبة الشمالية اليوم الأربعاء.

وذكرت الشرطة أن أربع سيارات مفخخة كانت مركونة في مناطق متفرقة من العاصمة انفجرت.

كما أفادت المصادر أن 15 شخصا قتلوا وأصيب 18 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مجلس عزاء لأحد عناصر الصحوة جنوب مدينة بعقوبة، شمال شرق بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية. وأكد الطبيب أحمد العزاوي في مستشفى بعقوبة حصيلة الضحايا. وتعد محافظة بعقوبة من المناطق المتوترة التي تشهد أعمال عنف شبه يومية.

يأتي هذا في اليوم التالي لوقوع 30 قتيلاً وعشرات الجرحى في انفجار أربع سيارات مفخخة وهجوم مسلح، وقع الاثنين، واستهدف مناطق متفرقة في بغداد وجنوبها، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

يذكر أن مشهد السيارات المفخخة، وعمليات استهداف المدنيين بات أمرا شبه يومي في العراق الذي لم يشهد حتى الآن حالة من الاستقرار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.